دعاء الجمعة الثانية في رمضان

يعد الدعاء من أفضل العبادات التي أمرنا بها الله تبارك وتعالى، وقد ورد هذا الأمر في سورة البقرة فقال تعالى:
وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)
وخير الشهور عند الله هو شهر رمضان، وخير الأيام يوم عرفة، ويوم الجمعة، ويستحب فيه الاجتهاد في الدعاء،
والإكثار منه، وعلى الرغم من عدم وجود نص صريح حول دعاء الجمعة الثانية في رمضان فلا حرج من الاستعانة ببعض الأدعية المأثورة عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وبذلك نجمع بين أجر العبادة وأجر اتباع سنته صلى الله عليه وسلم،
لذلك تعرض لكم “تريندات” في هذا المقال دعاء الجمعة الثانية في رمضان وأفضل أوقات إجابة الدعاء يوم الجمعة.

دعاء الجمعة الثانية في رمضان

دعاء الجمعة الثانية في رمضان

  • لم يرد عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم دعاء محدد أو صيغة معينة، حول دعاء الجمعة الثانية في رمضان
    لذلك نستعرض بعض الأدعية المأثورة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومنها:
  • من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم، ما أخرجه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال،
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري،وأصلح دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر).
  • وكان رسول الله صلى اله عليه وسلم يدعو أيضًا (اللهم إني أعوذ بك من غلبة الدين وغلبة العدو،
    اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء ومن درك الشقاء ومن سوء القضاء ومن شماتة الأعداء،
    اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي،
    وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر.
  • وعن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو بهذه الدعوات:
    (اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، وقلب لا يخشع، ودعاء لا يُسمع، ونفس لا تشبع
    ثم يقول: (اللهم إني أعوذ بك من هؤلاء الأربع) رواه النسائي، وصححه الألباني.
  • عن أبي بكرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    (دعوات المكروب: اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت)
    رواهأبو داود.

أفضل أوقات إجابة الدعاء يوم الجمعة

  • جاءت العديد من أحاديث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حول فضل يوم الجمعة في إجابة الدعاء،
    وأن فيه ساعة أختص الله بها عباده بالإجابة.
  • ونستدل على ذلك بالحديث عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر يوم الجمعة فقال :
    ( فيها ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يُصلي يسأل الله شيئاً إلا أعطاه الله وأشار بيده يُقلّلها ) رواه البخاري.
  • وقد روِي عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    ( التمسوا الساعة التي ترجى في يوم الجمعة بعد صلاة العصر إلى غيبوبة الشمس )
    رواه الترمذي وحسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب.
  • وقد اختلف العلماء في تحديد هذه الساعة، ففي بعض الروايات أنها من حين صعود الإمام
    إلى أن تقضى الصلاة،  وفي بعضها أنها آخر ساعة بعد العصر، لذلك يفضل الاجتهاد في الساعتين.

You May Also Like

About the Author: Maryam Ahmed

1 Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *