كيف يمكن زراعة الزعتر للحصول على جميع فوائده

زراعة الزعتر
زراعة الزعتر : الزعتر هو عشبة دائمة الخضرة و تستخدم لأغراض الطهي و الطب و من أكثر أنواعها شيوعاً زعتر شائع و الزعتر هو من جنس زعتر من عائلة شفوية و يترتبط مع المردقوش شائع من جنس مردقوش

إن الأفضل أن يتم زراعة الزعتر في الأماكن الحارة و المشمسة و في التربة الخصبة جيدة التصريف .
و بوجه عام يُزرع الزعتر في فصل الربيع ، و ينمو بعد ذلك على أنه نبات معمر .
يمكن بذره عن طريق البذور أو القطع الصغيرة أو تقسيم أجزاء الجذور للنبات .
كما يتحمل على ظروف الجفاف بطريقة جيدة ، و تتحمل هذه النباتات أماكن التجمد الشديد
و تنمو الأنواع البرية منه في المرتفعات الجبلية ، و يوجد على مستوى سطح البحر على طول شاطئ الريفييرا (Riviera) إلى ارتفاع يصل إلى 800 متر .

                          

كيفية زراعة الزعتر :

يجب زراعة بذور الزّعتر في التربة على عمق يصل إلى ستة ملليمترات أو أقل لتنبت بعد حوالي أسبوعين ،
أمّا عند زراعتها في أواني للزرع فإنها تستغرق 6-8 أسابيع تقريباً حتى تنبت بما يكفي
ليتم نقلها خارجاً للزراعة ، و يجب أن تتم الزراعة بعد أن يزول خطر السقيع .
يُمكن أن ينمو الزعتر عن طريق البذور ، أو التعقيل ، أو حتى عن طريق الطبقات ،
بالإضافة إلى أنّ تقسيم النبات من الجذور يزيد من كميته ، و يمكن تهجين نبات الزعتر إذا عُرِف أصله ،
و يُذكر أنه من الممكن زراعته بسهولة من الشتلات التي يتراوح طولها من 5-10 سنتيمترات ،
و التي أُخذت في فصل الربيع ، كما تجدر الإشارة إلى أنّه يجب الحرص على عدم استخدام
هذه الطريقة إذا كانت هناك أي كائنات حية ضارة تعيش في التربة .

                         

نصائح عند زراعة الزعتر :

لكى يتم زراعة الزعتر بصورة صحيحة يجب الانتباه إلى الأمور الآتية :

  • الزراعة في مكان تصل إليه أشعة الشمس بوفرة ، كما يمكن
    الزراعة في أواني تحتوي أعشاب أخرى تتطلب كمية الماء نفسها .
  • التأكد من وجود مسافة بين الشتلات التي تُزرع في الأرض بحوالي 10-15 سنتيمتراً ،
    و حوالي 25-30 سنتيمتراً بين الصفوف إذا ما تمت زراعة أكثر من صف من الزعتر .
  • توفير الضوء اللازم للنبتة في حال عدم توفر مكان مشمس لزراعتها داخل البيت ،
    إذ يمكن استخدام مصدر ضوء صناعي ، مثل مصابيح الفلورسنت ، أو المصابيح النباتية الخاصة.
  • حصاد الزعتر بشكل منتظم و متكرّر خاصةً إذا كان ينمو في وعاء ،
    حيث إنّ نكهة الزعتر تكون أكثر لذّةً قبل إزهاره ، و القيام بذلك في الصباح الباكر بعد أن يجفّ الندى عنه.
  • ريّ النبات مرة واحدة أسبوعيّاً ، إذ إنّ الزعتر يحتاج إلى القليل من الرعاية دون توفر الكثير من الماء أو الأسمدة.
  • زرع النبتة في بيئة جافة، والتي تعتبر أفضل البيئات لزراعته، وتعزيز نكهته، ورائحته الفوّاحة.
  • تجنب وجود الكثير من الرطوبة، لأنّ ذلك سيتسبّب في تعفّن النبات.

You May Also Like

About the Author: Ghadeer adel