منتخب مصر لكرة القدم

منتخب مصر لكرة القدم

منتخب مصر لكرة القدم هو الممثل الرسمى لدولة مصر فى رياضة كرة القدم للرجال ذلك وتحت إدارة الإتحاد المصرى لكرة القدم .

تم تأسيس الإتحاد المصرى لكرة القدم عام 1921 و انضم للاتحاد الدولى لكرة القدم عام 1923 و انضم للاتحاد الأفريقى لكرة القدم كمؤسس عام 1957

هو أول منتخب أفريقى وعربى يصل إلى نهائيات كأس العالم عام 1934 و هو صاحب الرقم القياسى فى عدد ألقاب كأس الأمم الأفريقية .

بحصوله على سبعة ألقاب و أيضا هو حامل لقب الأكثر مشاركة فى نفس البطولة برصيد 23 مرة .

الزى الرسمى ل منتخب مصر لكرة القدم :

بقميص أحمر و سروال أبيض و شراب أسود تلك هو الزى الرسمي ل منتخب مصر لكرة القدم .

حارس مرمى منتخب مصر لكرة القدم :

عصام الحضرى :

عصام الدين كمال توفيق الحضري ، ولد فى 15 يناير 1973 هو حارس مرمى منتخب مصر لكرة القدم

وفقا للأرقام و الإنجازات هو أفضل حارس مرمى فى تاريخ مصر و أفريقيا أيضا حتى هذا الوقت .

حيث حصل عصام الحضرى على 38 لقب و 6 إنجازات على المستوى الشخصى

و يعد أكثر حراس مرمى منتخب مصر لكرة القدم مشاركة فى المباريات الدولية برصيد 150 مباراة .

و هو أكبر لاعب سنا شارك فى مباريات كأس الأمم الأفريقية .

مسيرته و بداياته :

بدأ تألقه من خلال نادي دمياط المشارك في دوري الدرجة الثانية في مصر و كان سببا رئيسيا لصعود ناديه إلى دوري الدرجة الأولى

قبل أن يسعى النادي الأهلي لضمه لصفوف فريق كرة القدم ، قد كان لاعبا مركز شباب الركابيه بمحافظه دمياط

انتقل عصام الحضري رسميا لصفوف فريق النادى الأهلى لكرة القدم عام 1996 م ليكون الحارس الاحتياطي بعد الحارس اللامع آن ذاك أحمد شوبير

و حارس منتخب مصر في ذلك الوقت أيضا .

و لكن ذلك لم يمنعه من الاجتهاد و مواصلة التدريب و الجد لاستغلال أول فرصة و التي كانت اللعب أمام المريخ بعد أقل من سنة واحدة .

إثر إصابة شوبير الذي اعتزل فيما بعد و حافظ الحضري على مكانه كحارس مرمى أساسي لدى النادي الأهلي .

و بعد ذلك ، واصل الحضري كسب الثقة والمكانة مع ناديه والذي كان له كبير الأثر في فوزه بدوري أبطال أفريقيا عام 2001

ثم كلل هذا الإنجاز بهدف رائع في العام ذاته من ركلة حرة غير مباشرة من مسافة 80 متر في مرمى كايزر تشيفر الجنوب إفريقي

في مسابقة كأس السوبر الإفريقية بعد أن لعبت الصدفة دورا كبيرا في دخول الكرة للهدف .

وكان له دور مؤثر في فوز الأهلي بدوري ابطال أفريقيا 2005 و 2006 والحصول على الميدالية البرونزية في كأس العالم للاندية 2006 .

أنضم الحضرى إلى نادى سيون السويسرى عقب حصوله على بطاقة لعب مؤقتة من الفيفا عقب سفره لسويسرا  لبدء مشواره الإحترافى

دون موافقة النادى الأهلى الأمر الذي أثار انقسام شديد بين جماهير النادى العريق

الذي غضب مجموعة منه لقرار الحضري في حين التمس البعض له العذر

لوصول الحضرى إلى سن الخامسة و الثلاثين دون أن يخوض تجربة الاحتراف التي هو أهلُ لها بمستواه العالمي.

أيضا :

و ترددت الأخبار أن المدرب البرتغال ىمانويل جوزيه كان الحافز الأساسي لرحيل الحضرى

لتعنته معه طوال ثلاث سنوات سلبه فيها حقه المعنوي المتمثل في شارة كابتن الفريق

بالإضافة إلى عصبية جوزيه الشديدة و قرارته القاسية ضده و التي طالب الحضرى

بسببها الرحيل أكثر من مرة عن القلعة الحمراء منذ عام 2005 و ألح في طلب الرحيل منذ هذا التاريخ .

يذكر أن النادى الأهلى رفض مناقشة العرض السويسرى المقدم من نادى سيون

بسبب ضعف المبلغ 400,000 دولار بالإضافة إلى نسبة 50% يحصل عليها النادى الأهلى في حال بيع عصام الحضرى إلى نادى أوروبى آخر .

استند الحضرى إلى المادة 17 من لوائح الفيفا التي تتيح للاعب الذي تجاوز عمره الثامنة و العشرون

أن يفسخ عقده من طرف واحد بشرط استيفائه مدة الحماية القانونية و المقدرة بعامين من تعاقده مع ناديه بشرط إبلاغه كتابياً ب

رغبته في فسخ العقد قبل 15 يوما من تاريخ انتهاء الموسم الكروى .

جدير بالذكر ان الفيفا قامت بفرض عقوبة على الحضري قيمتها 900 ألف يورو و الإيقاف لمدة 4 شهور بداية من أغسطس

و منع سيون من قيد أي لاعب جديد لفترتين قيد متتالين

نظرا للأضرار التي تسببوا فيها للنادي الاهلي و رحيل اللاعب في منتصف الموسم الكروي و بدون إذن ناديه .

 

كذلك :

إنضم الحضري بسرعة إلى منتخب مصر لكرة القدم الوطني

رغم أنه كان الحارس الثاني في صفوف المنتخب بعد نادر السيد لنحو أربع سنوات أخرى .

بعدها بدأ الحضري في حصد الجوائز و تحقيق الإنجازات مع منتخب مصر و أصبح الحارس الأساسي أيضا للمنتخب

حتى وقتنا هذا حيث لعب مع المنتخب أكثر من 100 مباراة دولية

كان أولها مع ليبيريا في 6 إبريل من عام 1997  و هو بذلك سابع لاعب مصري يتم 100 مبارة مع المنتخب.

و يعتبر الحضري الآن الحارس الأول في مصر فنيا وجماهيريا رغم ما شاب ذلك من أحداث سفره المفاجئ إلىسويسرا

و ترك الفريق في أزمة حراس المرمى التي يعاني منها حتى الآن

و لكنه بعد أدائه المشرف الذي أظهره في كأس القارات في جنوب أفريقيا عام 2009 م

حيث كان له أكبر الأثر في استحقاق منتخب مصر و لأول مرة الفوز على نظيرهالإيطالى الذي دخل البطولة بصفته بطلا للعالم

ثم مجهوده الرائع في مباراة المنتخب المصري مع منتخب أمريكا في نفس المجموعة

كل ذلك أدى لرغبة الجماهير في الاستمتاع بأداء هذا الرياضي المتميز في رفع فرص المنتخب المصري في الأعوام الباقية له على البساط الأخضر .

و يعتبر الحضري أفضل حراس المرمى في مصر على مر التاريخ وهو الحارس الوحيد

الذي سيبقي اسمه محفورا في اذهان محبي وعشاق كرة القدم في مصر والعالم العربي إلى عقود طويلة قادمة .

كأس العالم :

شارك المنتخب المصرى مرتين في بطولة كأس العالم لكرة القدم الأولى عام 1934 و المقامة فى إيطاليا و الثانية عام 1990 و المقامة أيضا فى إيطاليا .

و لكن لم يتجاوز المنتخب المصري في البطولتين الدور الأول منهما .

و المباراة الأشهر للمنتخب المصري في كأس العالم هي مباراته مع منتخب هولندا و التي تعادل فيها الفريقان بهدف لكل منهما

و سجل هدف مصر اللاعب مجدى عبد الغنى .

  • كما شاركت مصر في بطولة كأس العالم للقارات عام 1999 و التقت مع منتخب بوليفيا
  • و انتهى اللقاء بتعادل إيجابي بهدفين لكل فريق ، كما تعادلت بنفس النتيجة مع المنتخب المكسيكى
  • و في المباراة التالية أمام منتخب السعودية هزم المنتخب السعودي نظيره المصري
  • بخمسة أهداف لهدف وحيد بعد طرد ثلاثة من لاعبيه في اللقاء .

You May Also Like

About the Author: Ghadeer adel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *