دعاء اليوم الثامن و العشرين من رمضان

دعاء اليوم الثامن و العشرين من رمضان : و كما هو معروف عن شهر رمضان فآخره مغفرة ، فها نحن في الأيام الأخيرة من هذا الشهر المبارك و رحماته و نحاول استغلال رحمات هذا الشهر علينا و نقوم بالدعاء و القيام و الستغفار علنا نكون من عتقاء هذا الشهر الكريم .

دعاء اليوم الثامن و العشرين من شهر رمضان

                        

“عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله :
” اللَّهُمَّ غَشِّنِي فِيهِ بِالرَّحْمَةِ وَ التَّوْفِيقِ وَ الْعِصْمَةِ ، وَ طَهِّرْ قَلْبِي مِنْ عَائِبَاتِ التُّهَمَةِ ، يَا رَءُوفاً بِعِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ “.

ثواب هذا الدعاء

“مَنْ دَعَا بِهِ جَعَلَ اللَّهُ تَعَالَى لَهُ فِي الْجَنَّةِ نَصِيباً وَافِراً لَوْ قِيسَ نَصِيبُهُ بِالدُّنْيَا لَكَانَ مِثْلَهَا أَرْبَعِينَ مَرَّةً ”

شهر الإخلاص :

شهد ابن المبارك أحد المعارك فتقدم أحد الكفار و طلب المبارزة ، فخرج له أحد المسلمين
فقتله ، فخرج آخر فقتله أحد المسلمين ثم ظهر آخر ، فخرج فارس ملثم و أخذ يقاتل الكافر حتى قتله
فأقبل عليه المسلمون فشد على لثامه فجاء أحدهم و شد اللثام فرأوه إبن المبارك
فغضب و قال : ما زلت تتبعنا حتى تفشي سرنا مع الله ، لم يفرح لمعرفة الناس بشجاعته .

بنى أحد الصالحين مسجداً ، فنسب إلى الوكيل الذي أشرف على بنائه ،
فذهب بعض الناس و قالوا له : لماذا تسكت ولا تنسب المسجد إليك ، فقال: لأن الذي بنيت لأجله المسجد يعلم .

شهر الانفاق:

تصف السيدة عائشة النبي صلى الله عليه و سلم النبي بأنه كان جواداً و أجود ما يكون في رمضان كالريح المرسلة .
رآه احد الصحابة يلبس بردة ، فقال : اكسنيها يا رسول الله .
فقام النبي و خلعها في الحال و هو يبتسم ، فغضب منه الصحابة و لاموه
فقال : و الله أردتها لي كفنا ، فلا أملك كفنا أفضل منه و فيه رائحة النبي صلى الله عليه و سلم .
يوما قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي هريرة : ” لو كان عندي مثل جبل أحد ذهبا لوزعتها على الفقراء إرضاء لله .