عدد ركعات سنة الفجر و الرواتب والسنن القبلية والبعدية للصلاة

عدد ركعات سنة الفجر

عدد ركعات سنة الفجر (كيفية صلاة الفجر)

عدد ركعات سنة الفجر : سنة الفجر ركعتان خفيفتان يتم أداءها بعد أذان الفجر ملاشرة و قبل إقامة صلاة الفجر
فعن حفصة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم”كان إذا سكت المؤذن من الأذان لصلاة الصبح ، و بدأ الصبح ، ركع ركعتين خفيفتين قبل أن تقام الصلاة”
و تُعتبر سنة الفجر من آكد السنن الرواتب و أفضلها فقد روت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
“إِنَّ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَكُنْ عَلَى شَيْءٍ مِنَ النَّوَافِل أَشَدَّ مِنْهُ تَعَاهُدًا عَلَى رَكْعَتَيِ الْفَجْرِ”
و أيضاً  جاء في الحديثِ النبوي الشّريف : “لاَ تَدَعُوا رَكْعَتَيِ الْفَجْرِ وَإِنْ طَرَدَتْكُمُ الْخَيْلُ”
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم لايدعهما في الحضر ولا في السفر ،
و قد تميزت سنة الفجر أيضاً في الثواب والأجر ، فهما خير من الدنيا وما فيها ،
قال النبي صلى الله عليه وسلم : “ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها ”

عدد ركعات سنة الفجر

الرواتب والسنن القبلية والبعدية للصلاة :

الرواتب التي حافظ عليها النبي ﷺ مع الصلوات الخمس اثنتا عشرة ركعة

  • أربع قبل الظهر تسليمتين و اثنتان بعد الظهر تسليمة واحدة
  • ثنتان بعد المغرب
  • ثنتان بعد العشاء
  • ثنتان قبل صلاة الصبح
  • و يستحب أربع قبل صلاة العصر ، وليس من الرواتب
    قال فيها النبي ﷺ:” رحم الله امرًأ صلى أربعًا قبل العصر
  • “يشرع أيضًا لمن دخل المسجد أن يصلي تحية المسجد، وإذا وافقت الراتبة كفت الراتبة، من دخل المسجد بعد أذان الظهر، وصلى أربع ركعات، كفته عن الراتبة وعن تحية المسجد، وهكذا إذا دخل الفجر بعد الأذان وصلى سنة الفجر كفت عن تحية المسجد، وإذا نواهما جميعًا فلا بأس”
  • “ويستحب أيضًا بين كل أذانين صلاة، بين الأذان والإقامة، فلو كان صلى الراتبة بعد الزوال وتأخر الأذان ثم أذن شرع له أن يصلي ركعتين بين الأذانين، زيادة على الراتبة التي تصلى بعد الزوال لكن قبل الأذان، وهكذا لو صلى الراتبة في البيت راتبة الفجر ثم جاء إلى المسجد شرع له أن يصلي ركعتين تحية المسجد، إذا كان وجد الإمام لم يدخل في الصلاة، وهكذا إذا أذن المؤذن وهو في المسجد بعد أذان المغرب شرع له أن يقوم …. يصلي ركعتين قبل الصلاة، وهكذا إذا أذن المؤذن لصلاة العشاء وهو في المسجد شرع له أن يصلي ركعتين قبل الصلاة، وإذا دخل بعد الأذان وصلى تحية المسجد كفت، وإن صلى زيادة فلا بأس.”

كان يحافظ عليها النبي ﷺ في الحضر، أما في السفر كان يتركها إلا سنة الفجر  كان يصليها في السفر والحضر
و كان يتهجد بالليل ويوتر بالليل في السفر والحضر

 

 

You May Also Like

About the Author: Ghadeer adel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *