طريقة أداء صلاة الحاجة و حكمها في الإسلام

طريقة أداء صلاة الحاجة

صلاة الحاجة “هي الصلاة التي يصليها المسلم لغير الفريضة تقرباً إلى الله لييسر له قضاء حاجة معيّنة في ذهنه” و في هذا المقال سوف نناقش طريقة أداء صلاة الحاجة .

 طريقة أداء صلاة الحاجة :

هي صلاة لا تختلف عن أي صلاة أخرى فهي ركعتان يتوضأ المرء قبلهم
ثم ينوي للصلاة لقضاء الحاجه ، ثم يصلي الركعتان و عندما ينتهي منهما يقوم بالثناء على الله عز وجل و يصلي على رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم

طريقة أداء صلاة الحاجة

حكم صلاة الحاجة في الإسلام :

ورد في سنن الترمذي وابن ماجه و غيرهما
من حديث عبد الله بن أبي أوفى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
“من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ فليحسن الوضوء
ثم ليصل ركعتين ثم ليثن على الله و ليصل على النبي صلى الله عليه وسلم
ثم ليقل لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين
أسألك موجبات رحمتك و عزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر و السلامة من كل إثم
لا تدع لي ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين ”

زاد ابن ماجه في روايته ” ثم يسأل الله من أمر الدنيا والآخرة ما شاء فإنه يقدر”.
“فصلاة الحاجة بهذه الصورة سماها أهل العلم صلاة الحاجة .
و قد اختلف أهل العلم في العمل بهذا الحديث بسبب اختلافهم في ثبوته فمنهم من يرى عدم جواز العمل به لعدم ثبوته عنده لأن في سنده فائد بن عبد الرحمن الكوفي الراوي عن عبد الله بن أبي أوفى وهو متروك عندهم. ومنهم من يرى جواز العمل به لأمرين” :

  1. أولهما “أن له طرقا وشواهد يتقوى بها. وفائد عندهم يكتب حديثه”.
    2. و ثانيهما “أنه في فضائل الأعمال و فضائل الأعمال يعمل فيها بالحديث الضعيف إذا اندرج تحت أصل ثابت ولم يعارض بما هو أصح. وهذا الحاصل هنا” . و هذا الرأي هو الأصوب إن شاء الله تعالى .

You May Also Like

About the Author: Ghadeer adel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *