فضل و أجر قيام الليل “سُنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم”

فضل و أجر قيام الليل

فضل و أجر قيام الليل : يُعد قيام الليل من الصلوات المسّنونة التي شرعها الرّسول محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- للمسلمين، وفيها يقوم الإنسان المسّلم بالصّلاة في أي وقت من أوقات الليل ، إمّا أوّله أو أوسطه أو آخره

فضل و أجر قيام الليل

فضل و أجر قيام الليل

عن الترمذي وغيره عن عبد الله بن سلام رضي الله عنه قال :
“قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:
” أيّها النّاس أفشوا السّلام ، وأطعموا الطعام ، وصلوا بالليل ، والنّاس نيام ، تدخلوا الجنّة بسلام “.

و قال صلّى الله عليه وسلّم:” يا عبد الله لا تكن مثل فلان، كان يقوم الليل فترك قيام الليل ” ،
متفق عليه ، وقال صلّى الله عليه وسلّم:” نعم الرّجل عبد الله لو كان يصلي من الليل ،
فكان بعد لا ينام من الليل إلا قليلاً “، متفق عليه.

قد قام الله جل وعلا بمدح أهل قيام الليل، ومن يقومون عليه ، والقانتين فيه ،
و قد أثنى عليهم ، و وعدهم على ذلك بأعظم الجزاء ،
فقال سبحانه و تعالى :” تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربّهم خوفاً و طمعاً
و ممّا رزقناهم ينفقون * فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرّة أعين جزاءً بما كانوا يعملون “، السجدة/16-17.

جعل الله جل و علا قيام الليل علامة من علامات المتّقين و دليلاً على صلاح الإنسان وتقواه ،
فقال تعالى : “إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ * كَانُوا قَلِيلًا مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ”

قال الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- بإنّ قيام الليل سبباً لدخول الجنّة ،
حيث جاء في السّنة النبويّة: “يا أيُّها الناسُ أَفْشُوا السلامَ، وأَطْعِمُوا الطَّعَامَ،
وصلُّوا الأرحامَ، وصلُّوا بِالليلِ والناسُ نِيامٌ، تَدْخُلوا الجنةَ بِسَلامٍ”

نال فضل دعاء الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- لمن قام الليل و أيقظ أهله معه بالرّحمة ،
فقال : “رحمَ اللهُ رجلاً قامَ من الليلِ فصلَّى وأيْقظَ امرأتَه فصلتْ فإن أبَتْ نضحَ في وجهِها الماءَ ،
رحم اللهُ امرأةً قامتْ من الليلِ فصلَّت و أيقظتْ زوجَها فصلَّى ، فإن أبَى نضحتْ في وجهِه الماء”

 

 

You May Also Like

About the Author: Ghadeer adel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *