أضرار التدخين المدمرة على الصحة ” للمدخن والمحيطين به”

أضرار التدخين

أضرار التدخين عديدة ولا تتوقف علي صحة المدخن فقط ولكنها تؤثر علي صحة كل من حوله
وللتدخين أشكال عدة منها السجائر والغليون والشيشة والأرجيلة والغليون المائي.

والتدخين هو عبارة عن عملية يتم فيها حرق مادة والتي غالبًا ما تكون التبغ وبعدها يتم استنشاق الدخان وتذوقه.
ويبدأ الشخص في التدخين كممارسة للترويح عن النفس غير مدرك الأضرار التي يطلبها لنفسه ولكل من حوله.
وفي هذا المقال تقدم لكم “تريندات” أضرار التدخين على الشخص المدخن والأشخاص المحيطين به نتيجة
لتعرضهم للتدخين السلبي.

أضرار التدخين علي الشخص المدخن

أضرار التدخين المدمرة على الصحة " للمدخن والمحيطين به"

  • يقع الضرر الأكبر على كل من الرئة والقلب فيؤدي التدخين للإصابة بالسكتة القلبية والجلطة الدماغية
  • إلى جانب العديد من أمراض الجهاز التنفسي مثل سرطان الرئة، والربو، والتهاب الشعب الهوائية، والانسداد الرئوي.
  • كما يؤثر علي القدرة الجنسية ونسبة الخصوبة، وقد يؤدي للعقم.
  • مع الزيادة من خطر الإصابة بهشاشة العظام وقرحة المعدة ورائحة الفم الكريهة.
  • ومن أخطر الأمراض التي يسببها السرطان عامًة وسرطان الرئة خاصة.
  • كما يؤثر سلبًا علي الصحة النفسية فتلك الأمراض تؤدي إلي زيادة الضغط العصبي والنفسي.

أضرار التدخين  السلبي علي الأشخاص المحيطين بالمدخن

أضرار التدخين المدمرة على الصحة " للمدخن والمحيطين به"

  • يتعرض الأشخاص المحيطين بالمدخن (للتدخين السلبي) وهو عبارة عن استنشاق الدخان المنبعث
    من سجائر الآخرين أو من نفس المدخنين .
  • ويسبب (التدخين السلبي) أضرارًا عديدة بالحمض النووي والبروتينات والدهون في الجسم مما يسبب إرتفاع نسبة الجلوكوز في الدم ومقاومة الأنسولين فيزيد من خطر الإصابة بمرض السكري والعديد من المخاطر مثل خطر الإصابة بنوبات القلب والسكتات الدماغية وأمراض الجهاز الهضمي مثل القرحة والمرارة وقد يؤدي التعرض المنتظم للتدخين السلبي إلي إرتفاع خطر الإصابة بسرطان الرئة أو سرطان الجيوب الأنفية.

أضرار التدخين للحامل

أضرار التدخين المدمرة على الصحة " للمدخن والمحيطين به"

  • تأخر نمو الجنين.
  • زيادة احتمال حدوث الإجهاض وتشوهات الأجنة .
  • قد يقلل من فرص الحمل مرة أخري والنزيف المزمن.
  • نقص في نمو ووزن الجنين أو  ولادة سابقة لأوانها.

أضرار التدخين على الأطفال

أشارت العديد من منظمات الصحة العالمية إلى أنّ ما يقارب 700 مليون طفل، أي ما يعادل نصف أطفال العالم تقريباً،
يتعرضون للتدخين السلبي، عن طريق استنشاق الهواء الملوث بدخان التبغ. والجدير بالذكر أن أكثر من 40% من الأطفال،
يكون أحد والديهم على الأقلّ يمارس التدخين، وفي عام 2004 وصلت نسبة الأطفال إلى 31% من مجموع الوفيات المبكّرة
الناتجة عن دخان التبغ غير المباشر والبالغ عددها 600000 حالة وفاة.

You May Also Like

About the Author: Maryam Ahmed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *