أفضل الأدعية في رمضان و بعض قصص السلف الصالح في شهر رمضان

شهر رمضان شهر الروحانيات ومحاسبة النفس و مناجاة الخالق سبحانه و تعالى فإن أبواب السماء تكون مفتوحة للدعوات لذلك فسوف نجمع في هذا المقال بعض أدعية رمضان علّكم تجدون معها السكينة في هذا الشهر الفضيل و الكريم حتى يمكنكم الإستفادة من نفحات شهر رمضان الكريم و بركاته .
الدعاء فى شهر رمضان أفضل فيما سواه و لذلك فجميعنا نجتهد و نتضرع بالدعاء إلى الله حتى ننال رضاه و رحمته و ننال الدنيا و الآخرة فقد خص الله هذا الشهر الكريم بأنه أنزل فيه القرآن

أدعية رمضان :

             

  • من أجمل أدعية رمضان ” اللهم افتح لى فيه أبواب فضلك و أنزل علي فيه بركاتك
    و وفقنى فيه لموجبات مرضاتك و أسكني فيه بحبوحات جناتك يا مجيب دعوة المضطرين
  • اللهم إني أسالك يا ألله بأنك الواحد الأحد الصمد ، الذي لم يلد و لم يولد ،
    و لم يكن له كفواً أحد ، أن تغفر لي ذنوبي ، إنك أنت الغفور الرحيم.
  •  اللهم إني أسالك أن ترفع ذكري ، و تضع وزري ، و تصلح أمري ، و تغفر لي ذنبي.
  •  اللهم إني أسالك إيماناً لا يرتد ، و نعيماً لا ينفد ، و مرافقة محمد (صلى الله عليه وسلم)
    في أعلى جنة الخلد.
  • اللهم عافني في روحي و في جسدي ، و في قلبي و في بدني ، و في صحتي و في قوتي ، و عافني في دنياي و آخرتي.

بعض قصص السلف الصالح مع شهر رمضان :

شهر القرآن : 

كان الإمام الشافعي في رمضان يختم القرآن 60 مرة .. أي في اليوم ختمتين !!
و كان الإمام أحمد يغلق الكتب و يقول هذا شهر القرآن ، و كان الإمام مالك بن أنس لا يفتي
ولا يدرس في رمضان و يقول هذا شهر القرآن ، احتضر أحد السلف فجلس أبناءه يبكون فقال لهم :
” لا تبكوا فوالله لقد كنت اختم في رمضان في هذا المسجد عند كل سارية 10 مرات ،
و كان في المسجد 4 ساريات ، أي ختم 40 مرة في رمضان ”

كان بعض السلف الصالح يحيي ليله بقراءة القرآن فمر عليه أحد تلاميذه ، فسمعه يردد
“إن الذين ءامنوا و عملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن وداً ”
فأخذ يكرر الآية حتى طلع الفجر ، فذهب إليه تلميذه بعد صلاة الفجر و سأله عما رآه ، فقال له : استر علي ما رأيت .
فقال استره عليك ما دمت حياً ..و لكن أخبرني بخبرك .
فقال : عندما كنت أرددها نازل قلبي الود الذي بين العبد و ربه ، فأخذت أتلذذ بذلك الوداد ،
و كلما كررت الآية ازداد ذلك الود في قلبي .

شهر الإخلاص :

شهد ابن المبارك أحد المعارك فتقدم أحد الكفار و طلب المبارزة ، فخرج له أحد المسلمين
فقتله ، فخرج آخر فقتله أحد المسلمين ثم ظهر آخر ، فخرج فارس ملثم و أخذ يقاتل الكافر حتى قتله
فأقبل عليه المسلمون فشد على لثامه فجاء أحدهم و شد اللثام فرأوه إبن المبارك
فغضب و قال : ما زلت تتبعنا حتى تفشي سرنا مع الله ، لم يفرح لمعرفة الناس بشجاعته .

بنى أحد الصالحين مسجداً ، فنسب إلى الوكيل الذي أشرف على بنائه ،
فذهب بعض الناس و قالوا له : لماذا تسكت ولا تنسب المسجد إليك ، فقال: لأن الذي بنيت لأجله المسجد يعلم .

شهر القيام: 

كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول لأمنا عائشة : ألك حاجة فتقول رضي الله عنها : فداك أبي و أمي و هل لي عنك غنى ، و لكني أوثر حبك لربك و شوقك للوقوف بين يديه .
فيقوم اليل كله حتى يستأذنه بلال رضي الله عنه للآذان .
و كان عثمان بن عفان يختم القرآن كل ليلة من رمضان ! أحمد بن حنبل يقوم في كل ليلة من رمضان 300 ركعة !!

شهر الانفاق:

تصف السيدة عائشة النبي صلى الله عليه و سلم النبي بأنه كان جواداً و أجود ما يكون في رمضان كالريح المرسلة .
رآه احد الصحابة يلبس بردة ، فقال : اكسنيها يا رسول الله .
فقام النبي و خلعها في الحال و هو يبتسم ، فغضب منه الصحابة و لاموه
فقال : و الله أردتها لي كفنا ، فلا أملك كفنا أفضل منه و فيه رائحة النبي صلى الله عليه و سلم .
يوما قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي هريرة : ” لو كان عندي مثل جبل أحد ذهبا لوزعتها على الفقراء إرضاء لله .