دعاء البرق و الرعد بالصور عن السنة النبوية و أفضل السنن

البرق و الرعد تعتبر من الأحداث التي تخيف بعض الأشخاص فيلجأون إلى الدعاء في مثل هذه الأوقات كما أن وقت نزول المطر من الأوقات ورد عن النبي دعاء البرق و الرعد في السنة النبوية .

دعاء البرق و الرعد و نزول المطر بالصور

ثبت عن الرسول – صلى الله عليه وسلم- دعاء كان يقوله عندما يسمع صوت الرعد، بينما لم يثبت

عنه دعاء عند رؤية البرق ، فروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه كان إذا سمع الرعد ترك الحديث
و قال “سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته” ثم يقول “إن هذا لوعيد شديد لأهل الأرض

من سنن نزول المطر :

التعرض للمطر فور نزولها، فعن أنس رضي الله عنه قال :
” أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر، قال: فحسر رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبه ،
حتى أصابه من المطر ، فقلنا : يا رسول الله! لم صنعت هذا؟ قال: لأنه حديث عهد بربه تعالى” .

و قد ورد عن النووي : ” معنى حسر ، أي كشف بعض بدنه ،
و معنى حديث عهد بربه أي بتكوين ربه إياه ، و معناه أن المطر رحمة و هي قريبة العهد بخلق الله تعالى لها فيتبرك بها ” .

أن يدعو المؤمن الله تعالى و يسأله من خيري الدنيا و الآخرة فإن ذلك الوقت هو موضع إجابة

أن يقول العبد : ” مطرنا بفضل الله ورحمته ”
في الحديث عن زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه قال :”  صلى بنا رسول الله صلاة الصبح بالحديبية في إثر سماء كانت من الليل، فلما انصرف أقبل على الناس فقال : “هل تدرون ماذا قال ربكم؟”
قالوا: الله و رسوله أعلم ، قال : “أصبح من عبادي مؤمن بي و كافر ،
فأما من قال : مُطِرنا بفضل الله ورحمته ، فذلك مؤمن بي كافر بالكوكب ،
و أما من قال : مطرنا بنوء كذا و كذا ، فذلك كافر بي مؤمن بالكوكب” متفق عليه .

You May Also Like

About the Author: Ghadeer adel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *