أدعية قصيرة لشهر رمضان مكتوبة

لقد ميز الله جل و علا شهر رمضان بالعديد من الفضائل مقارنة بباقى الأشهر الهجرية ، فشهر رمضان هو شهر الصوم و الاعتكاف ،
و فيه أنزل القرآن على نبي الرحمة صلى الله عليه و سلم ، و فيه ليلة من أفضل الليالى و هي ليلة القدر ،
تلك الليلة الطيبة المباركة التى يغفر فيها للعباد الذنوب و السيئات التي قد يكون قد اقترفها الشخص فى حياته ،
و فيها تتنزل الملائكة التى تعم معها الراحة و السكينة و البركة .

شهر رمضان :

                   

شهر رمضان هو من الأشهر التي تأتي للمسلمين بمثابة تطهير لروح الإنسان المسلم و نفسه من الخطايا و الذنوب ،
ليكون هذا الشهر بداية انطلاقة جديدة له ، ليبدأ صفحة جديدة فى حياته عنوانها الإيمان و الخشوع و العبادة ،
لذلك يجب على كافة الملسمين عدم إضاعة فرصة هذا الشهر الطيب المبارك ، و الإكثار من
الأعمال الصالحة و العبادات و الفرائض للفوز بغفران من الله عز و جل و كسب رضاه و الحصول على الأجر و الثواب العظيم .

شهر رمضان أوله رحمة و أوسطه مغفرة و آخره عتق من النار ، لذلك يجب على الجميع ألا يترك هذا الشهر يمر
مرور الكرام دون الإستفادة من فضائله المتعددة التى اجتباه الله به ، كما أن له مكانته العظيمة فى الإسلام ،
و اليوم ومن خلال المقالة التالية نتعرف سوياً على أهم فضائل هذا الشهر المبارك و ذلك على النحو التالى .

أدعية قصيرة لشهر رمضان ( أدعية رمضان ):

                 

  • اللّهُمَّ وَفِّر فيهِ حَظّي مِن بَرَكاتِهِ، وَ سَهِّلْ سَبيلي إلى خيْراتِهِ ،
    وَلا تَحْرِمْني قَبُولَ حَسَناتِهِ يا هادِياً إلى الحَقِّ المُبينِ.
  • اللّهُمَّ افْتَحْ لي فيهِ أبوابَ الجنان ، وَ أغلِقْ عَنَّي فيهِ أبوابَ النِّيرانِ ،
    وَ وَفِّقْني فيهِ لِتِلاوَةِ القُرانِ يا مُنْزِلَ السَّكينَةِ في قُلُوبِ المؤمنين.
  • اللّهُمَّ اجْعَلْ لي فيهِ إلى مَرضاتكَ دَليلاً ، ولا تَجعَلْ لِلشَّيْطانِ فيهِ عَلَيَّ سَبيلاً ،
    وَ اجْعَلِ الجَنَّةَ لي مَنْزِلاً وَ مَقيلاً ، يا قاضِيَ حَوائج الطالبينَ.
  • اللّهُمَّ افْتَحْ لي فيهِ أبوابَ فَضْلِكَ ، وَ أنزِل عَلَيَّ فيهِ بَرَكاتِكَ ، وَ وَفِّقْني فيهِ لِمُوجِباتِ مَرضاتِكَ ،
    وَ أسْكِنِّي فيهِ بُحْبُوحاتِ جَنّاتَكَ ، يا مَجيبَ دَعوَةِ المُضْطَرِّينَ.
  • اللّهُمَّ اغْسِلني فيهِ مِنَ الذُّنُوبِ ، وَ طَهِّرْني فيهِ مِنَ العُيُوبِ ،
    وَ امْتَحِنْ قَلبي فيهِ بِتَقْوى القُلُوبِ ، يا مُقيلَ عَثَراتِ المُذنبين.
  • اللّهُمَّ إنِّي أسألُكَ فيهِ مايُرضيكَ ، وَ أعُوذُ بِكَ مِمّا يُؤذيكَ ،
    وَ أسألُكَ التَّوفيقَ فيهِ لِأَنْ اُطيعَكَ وَلا أعْصِيَكَ ، يا جواد السّائلينَ.
  • اللّهُمَّ اجْعَلني فيهِ مُحِبّاً لِأوْليائكَ ، وَ مُعادِياً لِأعْدائِكَ ،
    مُسْتَنّاً بِسُنَّةِ خاتمِ أنبيائكَ ، يا عاصمَ قٌلٌوب النَّبيّينَ.
  • اللّهُمَّ اجْعَلْ سَعْيي فيهِ مَشكوراً ، وَ ذَنبي فيهِ مَغفُوراً ، وَ عَمَلي فيهِ مَقبُولاً ،
    وَ عَيْبي فيهِ مَستوراً يا أسمَعَ السّامعينَ.
  • اللّهُمَّ ارْزُقني فيهِ فَضْلَ لَيلَةِ القَدرِ ، وَ صَيِّرْ اُمُوري فيهِ مِنَ العُسرِ إلى اليُسرِ ،
    وَ اقبَلْ مَعاذيري وَ حُطَّ عَنِّي الذَّنب وَ الوِزْرَ ، يا رَؤُفاً بِعِبادِهِ الصّالحينَ.
  • اللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ بالشُّكرِ وَ القَبولِ عَلى ما تَرضاهُ وَ يَرضاهُ
    الرَّسولُ مُحكَمَةً فُرُوعُهُ بِالأُصُولِ ، بِحَقِّ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَ آلهِ الطّاهِرينَ ، وَ الحَمدُ للهِ رَبِّ العالمينَ.

 

You May Also Like

About the Author: Ghadeer adel