حتى لا تتجاهل هذه العلامات.. اعرف أعراض الصداع النصفي بالتفصيل

أعراض الصداع النصفي

أعراض الصداع النصفي بالتفصيل ومتى يجب استشارة الطبيب، تعرضها تريندات في هذا المقال
والصداع النصفي أالم يصيب الرأس ويسبب ألمًا شديدًا أو إحساسًا نابضًا يطرق في جانب واحد من الرأس
وغالبًا ما يصاحبه بعض الأعراض مثل الشعور بالغثيان والقيء، وحساسية شديدة تجاه الضوء والصوت.
ونوبات الصداع النصفي قد تسبب آلامًا شديدة قد تمتد لساعات عدة من اليوم، وقد تكون حادّة بحيث
إنّ الألم يعطل قدرة الشخص على العمل والحركة، فيما الأسباب غير واضحة تمامًا.
في ما يلي بعض التفاصيل عن أعراض الصداع النصفي.

أعراض الصداع النصفي

غالباً ما يبدأ الصداع النصفي في مرحلة الطفولة أو المراهقة أو في مرحلة البلوغ المبكرة.
وقد تتطور نوبات الصداع النصفي لتشمل أربع مراحل: البادرة، والأورة، والصداع، وما بعد البادرة (الانتهاء)،
وعلى الرغم من أن كل شخص لا يمر عبر كل هذه المراحل بالضرورة، إلا أنه ينبغي عليك أن تعرفهم.

  1. البادرة (مرحلة ما قبل الصداع)
    قد تُلاحظ قبل بدء الصداع النصفي بعدّة ساعات أو يوم واحد أو إثنين تغييرات تُنذر بمجيئه، وتتضمن الآتي:

    • الإمساك
    • زيادة العطش والتبول
    • تقلبات المزاج، من الكآبة إِلى الشعور بالنشاط والخفة
    • تغيّر في الشهية، ويمكن أن يكون الرغبة الشديدة في الأكل
    • تيبُّس الرقبة
    • تكرار التثاؤب
  2. الأورة
    قد تحدث الأورة قبل بدء نوبة الصداع أو خلالها، وقد يُعاني بعض الأشخاص من نوبات الصداع النصفي بدون الأورة.
    ونوبات الأورة ما هي إِلا أعراض تُصيب جهاز الاعصاب، وعادةً ما تكون اضطرابات بصرية مثل ومضات من الضوء
    أو بقع عمياء، والتي يمكن أن تستمر لمدة خمس دقائق إلى ساعة
    وقد تكون نوبات الأورة في بعض الأحيان أحاسيس ملموسة (حسية) أو اضطرابات في الحركة (حركية)
    أو في الكلام (لفظية). وقد تصبح العضلات ضعيفة، أو قد تشعر كما لو كان شخص آخر يلمسك.يبدأ كل عرض من هذه الأعراض على نحو تدريجي، ثُمَّ يزداد على مدار دقائق عديدة ويستمر لمدة تتراوح بين
    (20 إِلى 60 دقيقة). تتضمن أعراض الصداع النصفي خلال هذه المرحلة ما يلي:

    • ظاهرة بصرية مثل رؤية أشكال متنوعة والبقع الساطعة أو ومضات ضوئية
    • فقدان القدرة على الرؤية
    • ضعف أو خدر في الوجه أو في جانب واحد من الجسم
    • الشعور بأحاسيس تشبه وخز الإبر والدبابيس في الذراع أو الساق
    • اختلاج أو غيره من الحركات التي لا يُمكن السيطرة عليه
    • صعوبة في التكلم
    • سماع ضوضاء أو موسيقى

     

  3. مرحلة الصداع (النوبة)

    عادة ما تستمر نوبة الصداع النصفي من (4 إِلى 72 ساعة) في حال عدم علاجها،
    لكن تتفاوت وتيرة حدوث نوبات الصداع المذكورة من شخص لآخر.
    وقد يكون الصداع النصفي نادر الحدوث، أو قد يحدث عدة مرات في الشهر. وقد تُعاني من الأعراض التالية
    خلال نوبة الصداع النصفي:

    • ألم في جانب واحد من الرأس أو في كلا الجانبين
    • ألم يشبه النبض أو الضربات
    • عدم وضوح الرؤية
    • حساسية تجاه الضوء أو الأصوات، وفي بعض الأحيان حساسية تجاه الروائح واللمس
    • الغثيان والتقيؤ
    • الشعور بالدوخة يتبعه الإغماء في بعض الأحيان
  4. مرحلة ما بعد المرض
    تحدث المرحلة الأخيرة التي تُسمى ما بعد المرض عقب نوبة الصداع، وتختف وفقًا لكل مريض
    فقد تشعر بالاستنفاذ والتعب فيما يشعر بعض الأشخاص بالابتهاج.
    وقد تُعاني خلال فترة الـ 24 ساعة التالية من الأعراض التالية:

    • الدوار
    • تقلب المزاج
    • الإرباك الذهني
    • الضعف
    • حساسية تجاه الضوء والصوت

متى يجب استشارة الطبيب؟

غالبًا ما يمر الصداع النصفي من دون تشخيص أو معالجة، وإذا كنت تعاني بشكل منتظم من علامات وأعراض
نوبات الصداع النصفي، عليك أن تحتفظ بسجل خاص لهذه النوبات، وكيف تقومي بمعالجتها.
وحتى لو كان لديك تاريخ من الإصابة بالصداع، يجب مراجعة الطبيب إذا تغيّر نمطها، أو شعرت بأن نوبات الصداع مختلفة فجأة.
ويجب مراجعة الطبيب على الفور أو الذهاب إلى غرفة الطوارىء إذا شعرت بأيّ من العلامات والأعراض التالية،
والتي قد تشير إلى مشكلة طبية أكثر خطورة:

  1. ألم حديث العهد برأسك، وخاصةً إذا كنت أكبر من 50 عامًا.
  2. صداع مفاجئ وشديد، يشبه ضربة الرعد في شدته.
  3. صداع بعد إصابة في الرأس، وخاصة إذا أصبح الصداع أسوأ.
  4. صداع مع الحمى، وتصلب الرقبة، والارتباك الذهني، وضعف الرؤية، وخدر أو صعوبة في النطق والكلام.
  5. صداع مزمن يصبح أسوأ بعد السعال، أو المجهود، أو التدريب، أو الحركة المفاجئة.

You May Also Like

About the Author: Manar Maher

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *