تعرف على أهداف الزمالك و الرجاء و أداء الفريقين فى الدورى المصرى

بالدورى المصرى الممتاز  واصل  فريق الزمالك تحقيق انتصاراته و حقق فوزه السابع على التوالى بهزيمته للرجاء وذلك عن طريق أهداف الزمالك و الرجاء التى انتهت بأربعة أهداف مقابل هدف واحد فقط و ذلك فى المباراة التى جمعت الفريقين أمس بالأسبوع ال29 للدورى .

أحرز بالرباعية باسم مرسى هدفين و أحمد مدبولى و محمود عبد العزيز بينما قام حمادة ناصر بتسجيل هدف الرجاء الوحيد .

الزمالك يحتل الصداره :

رفع الفريق الأبيض رصيدة إلى 54 نقطة  محتلا المركز الثانى مؤقتا لانتظاره نتيجة الاسماعيلى و بتروجيت اليوم بينما تجمد رصيد الفريق المطروحى عند النقطة 22 بالمركز السابع عشر بجدول الدورى .

تسجيل الزمالك لأول مرة :

يسجل الزمالك لأول مرة  فى الدورى  أربع أهداف و هو الرقم الذى لم يصل إليه الأبيض من بداية الدورى

حيث نجح الزمالك  فى تسجيل ثلاثية فى 5 مناسبات وهو أقصى عدد أهداف قام بتحقيقه فى لقاء واحد قبل مباراة الأمس .

و يستعد الزمالك من الآن لملاقاة ولايتا ديتشا الفريق الإثيوبى يوم الأحد المقبل فى إياب دور ال32 للبطولة الكونفدرالية اللإفريقية فى استاد  السلام نتيجة لخسارة الأبيض بهدفين فى المبارة السابقة لذلك فهو يحتاج إلى هدف وحيد ليفوز بالتأهل للدور المقبل .

من تاريخ مواجهات الزمالك و الرجاء :

سعى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك لاستعادة ذاكرة انتصاراته و مصالحة جماهير ه، خلال مواجهة الرجاء ، في الخامسة  والربع من مساء اليوم بملعب الاسكندرية ، بمنافسات الجولة الثانية عشر لمسابقة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

وسبق أن واجه الفارس الأبيض، فريق الرجاء، في مواجهتين فقط بالدوري الممتاز عام 2015، الذي توج بدرعه بنادي الزمالك، وحسم الزمالك لقاء الدور الأول إنذاك بنتيجة 3-2، قبل أن يكرر الزمالك الفوز في الدور الثاني بثنائية نظيفة.

 

الدورى المصرى الممتاز :

يعتبر الدوري المصري الممتاز أحد أهم المواسم الرياضية في مصر، وأحد أقوى بطولات كرة القدم في الشرق الأوسط و القارة السمراء

و يشهد موسم الدوري المصري الممتاز 2018 بنسخته الـ 59 ، و الذي يتضمن 18 فريقا  منافسة قوية

فرقٌ تحاول المنافسة على المراكز المتقدمة مثل الأهلي و الزمالك ، و منها من يحاول الهروب من شبح الهبوط

  • هو بطولة الدورى الأعلى مستوى بمصر و هى من أقوى و أقدم البطولات فى مصر والشرق الأوسط أيضا .
  • أقيمت أول نسخة عام 1948
  • و كان الأهلى الأكثر تتويجا بها حيث توج بها 39 مرة تقريبا
  •  و يليه الفريق الأبيض ب 12 دوره .
  • و يليهم الاسماعيلى بدوره ب 3 مرات .
  • يتسلم الفريق الفائز بلقب كل موسم على درع البطولة
  • الدرع الأول للبطولة بقى متداولا منذ صناعته حتى صناعة واحد اخر عام 2016
  •  أقيم 63 موسم من عمر الدوري (لم يُكتمل 6 منهم) ، جميعهم كان بنظام المجموعة الواحدة باستثناء 6 مواسم كانوا بنظام المجموعتين .
  • يتنافس حاليًا 18 فريق في مجموعة واحدة، يلعب كل فريق 34 مباراة على دورين ذهابًا وإيابًا. يتأهل أول فريقين لدورى أبطال أفريقيا .
  • فيما يتأهل ثالث الدوري لكأس الكونفدرالية الأفريقي في العام التالي .

تحليل أبرز ملالحظات خسارة الزمالك أمام الأهلى فى الدورى :

  • كتب محمود عبد الرحمن : حسم الأهلي قمة الكرة المصرية على حساب مضيفه وغريمه التقليدي الزمالك بفوز عريض بثلاثية
  • دون رد في اللقاء الذي أقيم مساء الاثنين باستاد القاهرة في الجولة السابعة عشر لمسابقة الدوري المصري، ليعتلي الأحمر صدارة البطولة للمرة الأولى.

الأخطاء الفردية  :

  • مرة أخرى يدفع الزمالك ثمن أخطاء فردية لاعبيه خاصة في التمرير الخاطئ أو التمركز الخاطئ.
  • في لعبة الهدف الأول للأهلي كان هناك أكثر من خطأ، أولاً خطأ التمرير من طارق حامد
  • الذي استغله وليد سليمان ومن ثم أعطى تمريرة الهدف لمؤمن زكريا الخالي من الرقابة
  • وخطأ ثاني من علي جبر في ترك موقعه وترك مؤمن زكريا بدون رقابة والاندفاع ناحية وليد سليمان.
  • أما بالنسبه للحارس أحمد الشناوى : لذي واصل هفواته القاتلة، فبخلاف تهوره في لعبة ركلة الجزاء
  • التي جاء منها الهدف الثاني، فهو يسأل عن الهدف الثالث أيضًا بانزلاقه
  •  وكاد يتسبب في هدف رابع بتمريرة خاطئة (سبق وفعلها في مباراة المقاصة) لكن أزارو لم يستغلها
  •  حتى الهدف الأول يتحمل الشناوي جزء منه، بالتمريرة في هذه المنطقة المربكة لزملائه!

لماذا استطاع باسم التسديد مرة أخرى ؟

  • عاد باسم مرسي للتشكيلة الأساسية في قرار مفاجئ على الرغم من ابتعاده عن المباريات الفترة الأخيرة ، دون أن يُقدم أي شيء يُذكر.
  • كن الشيء الغريب هو السماح لباسم مرسي بالتقدم و تسديد ركلة الجزاء ، علمًا بأنه يعيش تحت ضغط كبير
  • و سبق وأهدر أمام إنبي في الموسم الحالي ، وكانت أحد نقاط انحدار موسم الزمالك ، كما كانت ركلة الجزاء في مباراة اليوم ، فبعدها حصل الأهلي على ركلة جزاء نجح في ترجمتها .
  • إيهاب جلال يتحمل جزءً من المسؤولية ، حيث كان يتوجب عليه منعه من التسديد
  • و باسم مرسي نفسه كان يجب أن يتحلى أكثر بالمسؤولية ولا يسمح لنفسه بالتسديد .
  • و قد أضاع الزمالك ما يعادل 4 ضربات جزاء من إجمالى 7 ضربات هذا الموسمو ذلك يعنى أنه أكثر من النصف .

من الأسباب أيضا هو الاستحواذ :

  • من المعروف أنه من النادر صعوبة استحواذ فريق على الكرة أمام الأهلى فالأهلى بتفوق دائما فى ذلك .
  • فى هذه المباراة كان الزمالك هو الأكثر استحواذا و أكثر تمرير للكرة و لكن رغم ذلك كان الأهلى هو الأخر على الاطلاق ..
  • استحواذ الزمالك لم يكن سلبيًا فحسب، بل كان قاتلاً في بعض الأحيان،
  • كون أن الزمالك أخطأ كثيرًا وهو يبني اللعب من الخلف للأمام بتمريرات خاطئة
  • ارتدت عليه بهجمات مرتدة خطيرة منها الهدف الثالث.

ما هو المنتظر من إيهاب جلال ؟

  • ان إيهاب جلال يدرس قراره بالإدارة الفنية للزمالك في مباراة القمة بعد ساعات قليلة من تعيينه
  • فهو في الأول والأخير لن يقع تحت اللوم (سوى في حالة ركلة جزاء باسم مرسي).
  • من الواضح حتى رغم الهزيمة الثقيلة أن مدرب إنبي السابق لديه أفكار يُحاول تطبيقها
  • و هي في بناء الهجمات على الأرض والتمرير والاستحواذ ، و لكن بالطبع يحتاج هذا إلى الوقت
  • الشيء الذي يأخذ على إيهاب جلال هو أن التشكيلة كان فيها مجازفة بعض الشيء
  • باختصار .. إيهاب جلال مدرب واعد و بحاجة للوقت و المساندة ، و أيضًا بحاجة كي يكون صاحب الكلمة الأولى و الأخيرة في تدعيمات يناير .
  • إن عدنا لآخر انتصار للزمالك على الأهلي من اللعب المفتوح جاء بفضل تكتيك مميز من مؤمن سليمان .
  •  و استغلال كل الفرص التي أتيحت له بعد أن أعطى الكرة للأهلي

You May Also Like

About the Author: Ghadeer adel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *