أهم الأمراض التي يساعد تحليل crp في معرفة ظهورها

تحليل crp

( تحليل crp ) هو تحليل يتم عمله لمعرفة كمية البروتين الموجودة في الدم في جسم الإنسان
و هو اختصار للمصطلح الطبي ( C-Reactive Protein ) و هذا البروتين يوجد بشكل رئيسي داخل الكبد
وهو أحد البروتينات التي تُعرف ببروتينات الطور الحاد (بالإنجليزية: Acute-phase proteins)
والتي تُعد مؤشرًا لوجود التهاب في الجسم، إذ ترتفع نسبتها في الدم عند الإصابة بالتهاب
لذللك يتم إجراء هذا التحليل ، و إذا وُجد ارتفاع نسبة هذا البروتين في الدم ،فذلك يعني أن الشخص مصاب بالتهاب حاد
مما يساعد الطبيب على تشخيص و علاج بعض الأمراض و سنتعرف في هذا المقال على مثل هذه الأمراض .

أهمية إجراء تحليل crp

إن لتحليل CRP فائدة كبيرة في تشخيص درجة الالتهابات التي تصيب الجسم و تحديد مدى حدّتها
كما أن له دور بالغ و واضح في تحديد مختلف الأمراض القلبية التي قد تصيب الفرد، مثل: إصابات الشرايين الدموية
و القصور التاجي و أمراض كثيرة قلبية غيرها
لأن البروتين يعد من أهم وأبرز عوامل المناعة الفطرية التي لها وظيفة رئيسية في مقاومة أي مادة غريبة
تخترق جسم الإنسان وتقتلها.

ينبغي الإشارة إلى أن تحليل crp لا يحدد مكان الالتهابات والأمراض، بل يظهر وجودها و العدوى بها بشكل عام
أما أهمية الفحص فهو أنه يسمح للأخصائيين باكتشافها ، مما يسهّل عملية العلاج بصورة أسرع.

أهم الأمراض التي يساعد تحليل crp في معرفة وجودها

  1. الأورام السرطانية الخبيثة
  2. السل
  3. أمراض السكري
  4. الضغط
  5. الحمى
  6. الروماتيزم
  7. الأورام السرطانية الخبيثة
  8. بعض الأمراض التي تصيب القلب والرئتين
  9. التهاب المفاصل
  10. بعض أنواع الأمراض الفيروسية

أبرز أنواع تحليل crp

النوع الأول: Regular CRP

و هو اختبار البروتين الموجود بالدم، ويعتمد هذا التحليل على فحص البروتينات شديدة الارتقاع الموجودة
في الدم في جسم الإنسان ، والتي تتراوح نسبتها ما بين (10: 1100) ميلي جرام تقريبًا
في الليتر الواحد من الدماء.
أهمية هذا التحليل: تكمن أهميته في معرفة إذا كان هناك أيه التهابات أو عدوى في جسم الإنسان.

النوع الثاني: High sensitivity CRP

و هو إختبار البروتين عالي الحساسية، و يعتمد هذا التحليل على قياس نسبة البروتينات ذات الحساسية المرتفعة في الجسم
و التي تتراوح نسبتها ما بين (0.5 : 10) ميلي جرام تقريبًا في الليتر الواحد من الدماء.
أما المعدل السليم والطبيعي لنسبة البروتينات التفاعلية في جسم الإنسان فتقدر بحوالي (0.3 ) ميلي جرام تقريبًا
أهمية هذا التحليل: إذا ارتفعت نسبة البروتينات في جسم الإنسان عن معدها الطبيعي، تحد التهابات أو أمراض خطيرة
لذا يتم الكشف من خلاله على وجود أمراض مثل مرض قصور الشريان التاجي و بعض الأمراض القلبية الأخرى

 

 

You May Also Like

About the Author: Manar Maher

2 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *