فضل صلاة الليل من القرآن والسنة النبوية

فضل صلاة الليل

نستعرض فضل صلاة الليل في هذا المقال، فصلاة الليل وقيامه فهو دأب كل صالح، وتجارة بين العبد
وربه لن تبور، ففي الوقت الذي يختار فيه البعض النوم والراحة، يختار المحب المؤمن أن يقضيه في راحة
أخرى بين يدي مولاه عز وجل، فصلاة الليل لها فضل عظيم في الدنيا والآخرة، فهى تفك الكربات،
وتصد كل شر، وفي الآخرة هى نور يحف المؤمن حتى يصل إلى جنة الرحمن.

يقول الله تعالى في كتابه العزيز عن من يقيم الليل: “تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا
وَطَمَعًا”، ويوصي الله عز وجل نبيه ورسوله محمد في سورة المزمل بقيام الليل حيث يقول:”يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ.
قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا. نِصْفَهُ أَوِ انقُصْ مِنْهُ قَلِيلًا. أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلً”.

وذكر في القرآن أن قيام الليل من الممكن أن يكون بذكر الله، واستغفاره فيقول الله في سورة الذاريات:
“كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ” وأخيراً ورد توصيف لمن يقوم الليل بأنه
قانت لربه، ففي سورة الزمر يقول الله تعالى: “أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ
وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ”

فضل صلاة الليل

فضل صلاة الليل من السنة النبوية:

ذكر عن الرسول صلَّ الله عليه وسلم العديد من الأحاديث عن فضل صلاة الليل وقيامه حيث قال:

  • روي في صحيح مسلم عن الرسول الكريم عن فصل صلاة الليل:
    “أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل”.
  • وعن أحمد والترميزي، قال رسول الله صل الله عليه وسلم:
    “عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى الله تعالى، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم،ومطردة للداء عن الجسد.
  • وقال صلَُ الله عليه وسلم واصفاً عبد الله بن عمر:
    “نعم الرجل عبد الله، لو كان يصلي من الليل”.
    فضل صلاة الليل


  • قال النبي “في الجنة غرفة يرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها فقيل: لمن يا رسول الله؟ قال: لمن أطاب الكلام، وأطعم الطعام، وبات قائماً والناس نيام” رواه الطبراني والحاكم وصححه الألباني.
  • عن الرسول صل الله عليه وسلم: “أتاني جبريل فقال: يا محمد، عش ما شئت فإنك ميت، وأحبب من شئت فإنك مفارقه، واعمل ما شئت فإنك مجزي به، واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل، وعزه استغناؤه عن الناس. رواه الحاكم والبيهقي وحسنه المنذري والألباني.
  • أن من قرأ عشر آيات من القرآن في ليلة قبل أن ينام لم يكتب من الغافلين، ومن قام بمائة آية كتب من القانتين،
    ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين. رواه أبو داود وصححه الألباني. 
     

You May Also Like

About the Author: alaa zaki

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *